ملفات وحوارات

باحث مصري يكتشف كنز مدفون في المكتبة العامة بكازاخستان


كريم فؤاد – حسام عبد العظيم
3/12/2017 3:14:18 PM


أكد باحث مصري لـ"الاخبارالمسائي" أن هناك كنز مدفون من المخطوطات العربية بالمكتبة الوطنية بآلماطي في دولة كازاخستان يحتوي على عشرات وآلاف من المخطوطات المدفونة داخل مخازن بمكتبات عامة أو مكتبات خاصة يحتفظ بها أصحابها ولا يعرف عنها أحد من الباحثين أو المجتمع العلمي شيئا ومن ذلك المكتبة الوطنية بمدينة ألماطي كازاخستان.
وأوضح الدكتور أبو الفتوح صبري خبير تعليم اللغة العربية بجامعة الفارابي بكازاخستان والموفد من الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية المصرية أن المكتبة الوطنية بمدنية ألماطي تضم العديد من الكتب والمخطوطات النادرة ومجموع عددهم أكثر من 30 ألف بما في ذلك أكثر من 1000 مخطوط من المخطوطات المتنوعة، والتي قد نجد بعضها باللغة الفارسية والتركية والجغتانية وغيرها من اللغات وقد تم إعداد فهرس للمخطوطات والمطبوعات النادرة باللغة الفارسية وأيضا اللغة التركية بالمكتبة من طرف المتخصصين.
وأضاف أنه قام بمتابعة فهارس المخطوطات العربية في مكتبات العالم ولفت نظره عدم وجود فهرسا للمخطوطات العربية بكازاخستان وهو ما دفعه إلى زيارتها بصحبة الباحث القازاقي د. اختيار بالتوري، وبمجرد أن تم السؤال عن المخطوطات العربية وفهرسها طلب  رئيس المكتبة جاناتسيدومانوف والموجود حاليا في القاهرة لبحث التعاون العلمي بدار الكتب المصرية ومحاولة ترسية التراث العربي والإسلامي وطلب المساعدة في إعداد فهرس للمخطوطات العربية بالمكتبة والموجودة بقسم الكتب والمخطوطات النادرة.
وأكد أبو الفتوح صبري أنه قام بالبدء في الاطلاع والفهرسة لهذه المخطوطات وبدأ في عملية البحث في الشبكة العنكبوتية عن معلومات عن كل مخطوط من أجل التحقق من عنوان المخطوط أولا، والتأكد من نسبته لصاحبه ورغم أن الحالة العامة لهذه المخطوطات جيدة إلا أن بعضها فيه طمس أو عدم وضوح خاصة للصفحات الأولى منها، وبعض أوراقها غير مرتب، لأن الذي قام بترميمها ممن لا يجيد اللغة العربية، وإن كان محترف في مجال عمله، وهي أمور تحمد للقائمين على المكتبة.
وأشار إلى أنه حرص خلال عمله تسجيل كل المعلومات عن المخطوطات العربية، مع التنبيه على المخطوطات ذات الأهمية الخاصة، وهي التي لم تحقق ولم تطبع، أو التي طبعت ولم تحقق، أو التي حققت من نسخة واحدة وأعلن محققها أنه لم يجد نسخة أخرى،أو التي أعلن عن فقدها كجزء من التراث العربي والإسلامي، ولعل من هذا الأخير الجزء الأول من مخطوط "الترتيب في اللغة" لأحمد بن مطرف بن إسحاق بن حماد الكناني المتوفى (413)هـ.. وقد حقق منها الجزء الثاني الباحث السعودي عبدالله بن فهيد بنرشود البقمي عام 1993  كرسالة مقدمة لنيل درجة الماجستير في اللغة من كلية اللغة العربية جامعة أم القرى.. وهي نسخة وحيدة ) كما ذكر الباحث محفوظة بجامعة الإمام محمد بن سعود المركزية تقع في 149 ورقة وعندما تم السؤال عن الجزء الأول أجاب أنه فقد ضمن ما ضاع من التراث العربي والإسلامي.
وهناك أيضا كتاب “الترتيب في اللغة” من معاجم المعاني التي تحتوي على مباحث وفوائد نحوية ولغوية وأدبية وبلاغية وصرفية وغير ذلك ما يجعله جديرا بالدراسة والاهتمام، خاصة أن أصحاب المعاجم لم ينتبهوا إليه ولم يفيدوا منه، كما أن الكتاب قد حفظ لنا نصوصا من كتب مفقودة لها أهميتها في الدراسات اللغوية كنوادر أبي زيد الكلابي وابن الأعرابي وخلق الإنسان للنضر بن شميل. 
وأضاف أن الجزء الأول من مخطوط "الترتيب في اللغة"محفوظ بالمكتبة المركزية الوطنية بآلماطي بقسم الكتب والمخطوطات النادرة برقم 208 وهو أحد نوادر المكتبة الثمينة في مجال اللغة العربية والمعاجم، وهو صنف من صنوف عدة في النحو والصرف والفقه والتفسير والسيرة النبوية والشعر والأدب والفلسفة والمنطق وعلم الكلام وعلم الحساب وغير دلك والتي جاري العمل على الكشف عنها.

تعليقات القرّاء