ملفات وحوارات

"المرشدين" يشيدون بتوصيات المجلس الأعلي للسياحة ..ويطالبون بقانون موحد

"العاملين بالفنادق" يبشرون بعودة الرواج السياحي .. وينتقدون تجاهل حقوقهم


كتبت : رحاب أسامة
2/14/2017 1:14:03 PM

انقسمت الآراء بين العاملين بالقطاع السياحى حول توصيات المجلس الأعلى للسياحة فقد خرجت توصيات أول اجتماع للمجلس بتسهيل منح التأشيرة للجنسيات العربية بداية من أبريل المقبل  لضمان تدفق الحركة السياحية الوافدة من السوق العربى فى الصيف وتفعيل التاشيرة الالكترونية للزائرين والتى طالب بها قطاع السياحة لتسهيل اجراءات الدخول وسيتم ذلك على مرحلتين الصيف المقبل وتطبيق نظام السموات المفتوحة بكل المطارات والترويج لنجاح مصر فى القضاء على فيروس سى واستقبال السياحة العلاجية وتكثيف الجهود الترويجية لبرامج رحلة العائلة المقدسة ووضع حد ادنى لاسعار الفنادق بالإضافة لضرورة تعاون الوزارات مع بعضها لاستعادة الحركة السياحية .
وصف حسن النحلة نقيب المرشدين السياحيين ان التوصيات ايجابية حيث تسهل دخول حاملى الجنسيات العربية وسكان المغرب العربى يتوقع قدوم اكثر من مليون ونصف سائح لمصر ..وأشار إلى أن التركيز على السياحة العربية لا تقل اهمية عن عودة السياح الأجانب .. وقال : مصر كان يأتيها سائحون من دول الخليج بأعداد كبيرة تليها من لبنان و سوريا وأخيرا من دول المغرب العربى .. وأضاف يتراوح عدد السائحين العرب من الخليج العربى والعراق ما بين 3 إلى٥ ملايين سائحاً .
وقال " النحلة" إنه مع تفعيل التأشيرة عبر الانترنت وتمكين السائحين من عمل حجزهم الكترونيا والحصول على تأشيرة الدخول الكترونيا فذلك تسهيل كبير يشجع السائحين على زيارة مصر .. واستطرد على وزارة السياحة أن تبدأ بالتنفيذ الفعلى فى التوصيات، لإعادة السياحة لمعدلاتها العالية قبل ٦سنوات خاصة ان وزارة الطيران ستلتزم بنظام السموات المفتوحة "الطيران العارض" لتسهيل حركة السائحين ونقلهم لمصر.. وقال الآن يمكن للمستثمر بالقطاع السياحى عمل خط طيران من أى شركة طيران .
وطالب نقيب المرشدين السياحيين بعمل قانون موحد للسياحة لتحديد واجبات وحقوق الشركات السياحية والفنادق والبازارات والمرشدين والغرف السياحية ليلتزم الجميع بالقانون بدلاً من وضع تشريعات لكل من هذه الفئات وتتضارب بين بعضها و نعمل بجزر منعزلة كما هو الان" - بحسب قوله -  .. وقال نقيب المرشدين : طبقا لقانون مزاولة المهنة يحصل المرشد على ٣٠٠ جنيه فى اليوم و الشركات لا تنفذ .. وأضاف كما لا توجد مواد قانونية تنظم علاقة المرشد بالفندق أثناء تعامله مع الفندق وكل هذه الأمور تسير بالعرف فقط.
و يرى حسين شعبان نائب رئيس النقابة العامة للعاملين بالسياحة والفنادق إن سوق السياحة من بلاد المغرب العربى ليس كبيراً لأنهم يفضلوا السياحة بالدول الأوروبية أكثر مؤكداً أن جذب السياحة العربية من دول الخليج والشام سيرفع من الدخل القومى بنفس المعدلات للدخل فى مواسم ٢٠٠٧ و٢٠٠٨ و٢٠٠٩  لأن تلك الأعوام حققت أعلى دخل للسياحة وكان من السياحة الأجنبية .
وقال  شعبان إن السائح العربى يحصل على تسهيلات حالياً أكبر بكثير من التى يحصل عليها الأجنبى فسعر الفنادق للسائح العربى أقل بكثير من السائح الأجنبى كما إن الدخل من السياحة العربية انخفض بسبب تعويم الجنيه وانخفاض قيمته أمام الدولار
وأكد شعبان أن التسهيلات المطروحة لجذب السائح العربى سترفع نسبة السياحة العربية من20 إلى 25 %  فقط ويعتبر قرار تفعيل التأشيرة الالكترونية شئ ايجابى لأن ذلك يسهل إجراءات الحجز للسائحين و يجب ان تقوم الوزارات بتنفيذها بكل دقة حتى لا يتم وضع مواعيد خطأ أو بيانات غير صحيحة للسائح.
وطالب بوضع حد أدنى لأسعارالفنادق  ومتابعة تنفيذه للحد من  الصراع للحصول على السياح بعد انخفاض الأعداد ..مشيراً إلى أن كل فندق يخفض من اسعاره ليستطيع توفير ايرادات الانفاق على المصروفات من كهرباء و مياه و رواتب للعاملين .
وفى ذات السياق انتقد  سعيد غانم المتحدث الإعلامى باسم نقابة العاملين بالفنادق تجاهل حقوق العاملين بالقطاع السياحى  فى المؤتمر.. وقال إن الهدف المؤتمر هو الترويج لإعادة مصر بقوة على الخريطة السياحية سواء كانت السياحة الدينية أو العلاجية أو الشاطئية، ولكن لم يتطرق لحقوق العاملين فى القطاع.