فن وتلفزيون

ردا علي مزاعم "الخرطوم" بأقدمية الأهرامات السودانية حواس : كلام المسئول السوداني ليس له صلة بالعلم


كتب محمـد طاهر
3/20/2017 9:30:34 PM

أكد د. زاهى حواس وزير الاثار الأسبق أن الكوشيين "السودانيين" حكموا مصر فى الأسرة الـ 25 وأن الأهرامات بدأت فى الأسرة الثالثة وأن فى مصر 123 هرم قبل أهرامات "المروية" وأن الأهرامات المصرية سبقت أهرامات السودان بـ 2000 سنة ووصف حواس كلام وزير الاعلام السودانى بأنه ليس له صلة بالعلم وأوضح حواس أن فرعون الخروج ليس سودانى مشيرا إلى أن لوحة النصر موجودة فى المتحف المصري وقد كتبها شاعر يمجد فى الملك مرنبتاح يقول شعب اسرائيل أبيدوا وانتهت بذرتهم .. بعد اسرائيل لا توجد مخصص المدينة بمعنى ليس لهم مدينة .. كما أن "يسرائيل" التى ترجمها العالم "فلندرز بترى" على أنها اسرائيل أكد البعض أنها لا تخص اسرائيل نفسها .. كما أن الشاعر الذى كتب لوحة النصر وكان يمجد فيها ملك لابد أن الملك كان حيا وقتها وليس ميتا لذلك لابد أن فرعون الخروج قبل الأسرة التسعة عشر.
وأكد حواس أن المصريين حكموا السودان حتى الشلال السادس وأن السودان كانت تابعة لحكم مصر من الأسرة الـ 19 والأسرة العشرين.  
يأتى ذلك ردا على مزاعم أحمد بلال عثمان المتحدث باسم الحكومة السودانية ووزير الإعلام السودانى التى ادعى فيها أن الأهرامات السودانية "البجراوية" أقدم من المصرية، بألفى عام، وهو ما سنعمل على توضيحه للعالم" زاعما أن السودانيين حكموا مصر قائلا: "لا يعلم الكثيرون أن فرعون موسى كان أحد الفراعنة السودانيين الذين حكموا مصر"، مستندا إلى قول الله تعالى "وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِى قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْم أَلَيْسَ لِى مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِى مِنْ تَحْتِى أَفَلَا تُبْصِرُونَ"، وقال المسئول إن مصر بها نهر واحد، بينما السودان بها عدة أنهار، مضيفا : "هذا دليل واحد من عدة أدلة علمية وأثرية سنقدمها فى القريب العاجل"، وذلك فى تعمد واضح لطمس الحقائق التاريخية والإساءة إلى الحضارة المصرية وتزييف متعمد للحقائق وتاريخ وحضارة مصر القديمة الممتد لآلاف السنين.
وأشار المسئول السودانى إلى أن دولة قطر تمول ما أسماه بمشروع "أهرامات السودان" منذ عام 2013، كخطة عمل مشتركة بين الخرطوم وبرلين لحماية الآثار السودانية، بتكلفة 135 مليون دولار، وأضاف وزير الإعلام السودانى، أن بعض وسائل الإعلام الخارجية تعمدت الإساءة إلى الحضارة السودانية، موضحا أن "البعض يسخر من أهرامات السودان، ويقول إنها خرابة تزورها الشيخة موزة، بينما الأهرام الحقيقية يزورها النجوم العالميون، مثل لاعب نادى برشلونة الأرجنتينى ليو نيل ميسى"، ووصف وزير الإعلام السودانى تلك التعليقات بـ"المهينة للسودان وأصدقائه"، مشددا على أنهم سيتعاملون معها "بكل جدية وحسم".

تعليقات القرّاء