دوت کوم

إبتكارات رواد الأعمال في مصر تلفت أنظار العالم

وزير الخارجية البريطاني : ريادة الأعمال تتصدر حزم الدعم البريطانى لمصر


اشرف الوردانى
3/6/2017 3:59:14 PM

التقي وزير الخارجية البريطاني الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ونظيره المصري سامح
شكري وزير الخارجية لبحث العديد من المحاور المشتركة منها دعم بريطانيا للاقتصاد المصرى،وضم اللقاء عدد كبير من الشركات الناشئة ورواد الاعمال.   
وفي ظل التوجهات الإقليمية والعالمية الحديثة التي تولي مجالات الإبتكار وريادة الأعمال اهتماماً واضحاً بعد أن ساهمت في خلق حلول جديدة تعتمد على رواد المستقبل لتعزيز سبل تحقيق التنمية المستدامة وفي التطور الإقتصادي لمختلف الدول.  
نجح رواد الأعمال المصريون في لفت أنظار العالم إلى افكارهم المبتكرة وشركاتهم الناشئة التي تسعى لشق الطريق نحو المستقبل بحلول ذكية ومتطورة تنعكس الرؤية المستقبلية للنهوض بالمجتمع المصري وتطوير مختلف قطاعاته الأساسية. 
وعلى هامش الزيارة الرسمية نظمت السفارة البريطانية بالقاهرة احتفالا حضره بوريس جونسون
وزير الخارجية البريطانى وحضره السفير البريطاني بالقاهره  جون كاسن، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، وضم نخبة بارزة من روّاد الأعمال المصريين لإستعراض التجارب الناجحة والخبرات المحلية الرائدة، هذا وتولي بريطانيا إهتماماً خاصاً لقطاع ريادة الأعمال المصري حيث سبقت وأعلنت مطلع العام الحالى عن تأسيس صندوق بقيمة 1.1 مليون جنيه إسترليني (1.44 مليون دولار) للإستثمار في الشركات الناشئة الجديدة في مصر خلال السنوات الثلاثة المقبلة. 
قال بوريس جونسون، وزير الخارجية البريطانى خلال كلمته : " إن القاهرة تعد مركزًا للإبداع والأصالة ، وأن ما تحتاجه مصر هو الشباب المبدع لاستكمال مسيرتها، معلناً عن ثلاث حزم جديدة من الدعم البريطاني لمصر، ترتكز على الاقتصاد والتعليم وريادة الأعمال". 
أوضح المهندس  مصطفي فرحات الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لشركة " نفهم " - الشركة المصرية الرائدة في مجال التعليم عبر الإنترنت – إن وزير الخارجية البريطاني أبدي اهتماما كبيرا بالتطبيقات الرائدة التي تعمل علي تعزيز دور التقنيات الحديثة في تطوير القطاعات الحيوية مثل
التعليم والصحة والطاقة. 
أشار الرئيس التنفيذي أنه استعرض الدور الذي تلعبه الشركة اتجاة تحسين نوعية التعليم المقدمة للطالب المصري والعربي بشكل خاص و إتاحة المحتوي التعليمي للمراحل المختلفة عبر الإنترنت ومساعدة الطلاب في الحصول على المعلومة بطرق تفاعلية مبتكرة، فضلا عن استراتيجية الشركة خلال الفترة القادمة خاصة بعدما تخطى عدد الطلاب المستفيدين من " نفهم " 700 ألف طالب بشكل شهري.
و شدد فرحات علي أن هذه الزيارة تعكس الدور المنوط بالشركات الناشئة في مصر لدعم الاقتصاد القومي والتي استطاعات ان تجذب انظار العالم، خاصة وان هذا الاهتمام يساعد الشركات للوصول الي أهداف أبعد ويفتح مجالات التعاون المختلفة مع الجهات البريطانية في مصر خلال الفترة القادمة. 
تجدر الاشاره الي أن شركة " نفهم " كانت ضمن التطبيقات الرائدة التي استعرضت قصة نجاحها خلال اللقاء.
 

تعليقات القرّاء