حوادث

بالاشتراك مع زوجتة الأولي .. مسن يذبح زوجته الحامل ويدفن طفلتهاحية معها في الخرسانه


البحيرة ــ محمد نور :
9/12/2017 1:01:01 PM


تمكن ضباط  مباحث مديرية أمن البحيرة بإشراف اللواء علاء الدين عبد الفتاح مدير الأمن ، وبرئاسة اللواء محمد أنور هندي مدير إدارة البحث الجنائى ، و بتوجيهات العميد عبد الغفار الديب رئيس مباحث المديرية من كشف غموض أختفاء ربة منزل وطفلتها منذ عام بمركز بدر بمحافظة البحيرة ، وتم القبض على عجوز فى السبعينات وزوجته فى الأربعينات بتهمة قتل ربة منزل فى العشرينات الزوجة الثانية للجانى عرفيا وابنتها صاحبة العامين ، بعد أن نجحت الزوجة الأولى وضع الشك فى قلب الزوج بخيانة زوجتة الثانية له وسوء سلوكها ودائما الخروج من المنزل .  




وكان قد تلقى اللواء علاء الدين عبد الفتاح مدير امن البحيرة إخطارا يفيد بتلقى اللواء جمال متولى مساعد مدير أمن البحيرة إخطارا من مأمور مركز شرطة بدر يفيد بوجود بلاغ من " مني.ع.ع" 19 سنة، بقيام زوج والداتها " عمر.م.م" 75 سنة غفير ووالداتها" منال.ا.م" 45 سنة، بذبح " ايمان.ح.ذ" 27 سنة زوج القاتل عرفي ودفنها بحفرة بالرمال أمام المنزل بقرية الخرطوم التابعة لدائرة المركز وهي حامل في جنين ومعها طفلتها حنين لم يستدل علي والدها ، و على الفور وجه اللواء محمد هندى مدير المباحث بتشكيل فريق بحث برئاسة العميد عبد الغفار الديب رئيس المباحث ضم  المقدم إيهاب المسارع رئيس فرع البحث الجنائى ببدر و الرائد محمود الشرقاوى رئيس مباحث قسم شرطة بدر وأنتقلوا الى مكان الحادث وبالفحص والمعاينة تم إثبات صحة الواقعة وتم القبض على المتهم وزوجتة .


وترجع أحداث الواقعة منذ عام عندما تزوج المتهم عرفي من المجني عليها "إيمان.ح.ذ" 27 عاما، رغبة منه في إنجاب ولد، وقد حدث بينه وبين زوجته الأولى" منال.ا.م" 45 عاما، وشريكته في واقعة القتل خلاف بسبب زواجه للمرة الثانية بالإضافة إلى أن المجني عليها التى تزوجها لديها طفلة تدعى "حنين" تبلغ من العمر عامين، ولكنه بعد فترة حاول السيطرة على المشاكل واستقرت الأمور بينه وبين زوجته ، ولكنها عادت واشتعلت مرة أخرى خاصة بعدما تبين أن زوجته الثانية "المجني عليها" حامل، من هنا قررت المتهمة أن تهدم هذه الزيجة فبدأت توسوس لزوجها وتخبره أن زوجته الثانية تخرج كثيرا وهذا مثير للريبة ولابد له من مراقبتها، وتمكنت بهذه الطريقة من ملئ قلبه بالشك الذى دفعه إلى التفكير في الخلاص من الزوجة الثانية، وبالفعل خططا لكل شيء واستعان بالزوجة الأولى" المتهمة"، وتمكنا من ذبح الزوجة الثانية وهى حامل في شهرها الرابع، ولم يكتفيا بذلك بل قاموا بدفن الأم والجنين بالإضافة إلى دفن الطفلة "حنين" مع والداتها حية خوفا من فضح أمرهما ،و ظن  القاتل  أن جريمة القتل التي ارتكبها هو وزوجته منذ عام قد اختفت، وطمس الزمن ملامحها، ولكن الكثير منا يعلم أنه لا توجد جريمة كاملة، فدائما يترك المتهم دليل خلفه يكشف ما ارتكبه، لكن شاءت الأقدار أن تنتقل الأسرة إلى مكان أخر وفور خروج نجلة المتهمة  " منى 19 عاما "  للعمل، إسرعت إلى قسم الشرطة وأبلغت عن الواقعة، مشيرا إلى أن زوج والدتها "المتهم" كان قد حبسها منذ عام داخل غرفة حتى لا تفضح سرهم، وانتقل ضباط  مباحث البحيرة إلى مكان الواقعة وتبين وجود جثث المجني عليهم، وتم استخراجهم وضبط المتهمين مرتكبي الواقعة وبمواجهتما اعترافا بارتكاب الجريمة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 4042 أداري مركز شرطة بدر وبالعرض علي النيابة العامة برئاسة المستشار محمد العزب مدير النيابة العامة بمركز بدر و المستشار أحمد عصمت وكيل النائب العام ، أمر باستخراج جثة المجني عليها و أبنتها وتم استخراج الجثث عبارة عن عظام لعرضها على الطب الشرعى .