كتاب واراء

ادكو .. الهرم الرابع


بقلم : عبد النبي النديم
7/17/2017 12:20:04 AM

مجمع الاسالة للغاز الطبيعى العملاق بادكو من اكبر المشروعات التى انشئت فى تاريخ مصر بصفة عامة وتاريخ صناعة البترول بصفة خاصة، التى اضافت للتسهيلات البترولية والغازية المصرية تميزا كبيرا عن الكثير من دول العالم، ووضعت مصر فى مصاف الدول المؤثرة فى الطاقة، وجعلت الطريق ممهدا امام مصر لبناء المشروع القومى بتحويل مصر لمركز اقليمى وعالمى لتداول وتوزيع الطاقة، الامر الذى يعكس بالايجابية على الاقتصاد القومى، خاصة بعد الاكتشافات الغازية العملاقة التى تم اكتشافها مؤخرا فى مصر خاصة فى البحر المتوسط. 
الاسبوع الماضى احتفل قطاع البترول والشركاء الاجانب بسداد اخر اقساط القروض للمشروع، فقد كان بدء تشغيل المشروع فى 30 مايو 2005 بتصدير اول شحنة غاز مسال مصرى من مصنع الاسالة بادكو، والتى بلغت تكلفته الاشتثمارية حوالى 2 مليار دولار، والتى تساوى الان تكلفته خمس اضعاف تكلفته انذاك.
مصنع الاسالة بادكو الذى تم تدشينه فى عهد الوزير المتميز المهندس سامح فهمى، الذى كان يؤكد دوما ان مصنعى الاسالة هما الهرم المصرى الرابع، لما يمثله هذا المشروع من طفرة اقتصادية عملاقة، تسهم فى وضع مصر كمركز اقليمى للطاقة فى منطقة الشرق الاوسط، وكان اصرار المهندس سامح فهمى فى تنفيذ مشروعى الاسالة بادكو ورشيد فى اسرع وقت ممكن من منطلق رؤيته الثاقبة للمستقبل، ومن حق الوزير الاسبق سامح فهمى ان يفخر بانجازه هذا وان بسجل اسمه باحرف من نور، ليس لمصنع الاسالة بادكو فقط ولكن بالمشروعات العملاقة التى شهدتها مصر خلال توليه المسئولية، واعادة تنظيم القطاع الامر الذى وضع الوزير سامح فهمى فى مصاف الوزراء الذين اثروا فى الحياة الاقتصادية فى مصر. 
اتذكر جيدا كلمات المهندس سامح فهمى التى كان يرددها دوما وكأنه قالها بالامس" انا بتاع تخطيط.. بشوف بلدى عاوزه ايه بكره واسعى لتنفيذه" وقال عند افتتاح مشروع الاسالة بادكو " الان اقول ان مصر شيدت الهرم المصرى الرابع".