مقالات

جمال حسين يكتب:البدرشين والغردقة.. معركة شعب

7/15/2017 8:22:34 PM



إنها معركة شعب بل هي معركة مصير إن أردنا الدقة، تلك التي تخوضها مصر ضد الإرهاب المدعوم دولياً وإقليمياً من قطر وتركيا وأجهزة استخبارات دولية بهدف إسقاط مصر وتركيعها.. بالتأكيد مصر تواجه حرباً شرسة ضد إرهاب مدعوم بالمال والسلاح، والمعلومات والدليل علي ذلك ان الأسلحة التي استخدمها الإرهابيون في هجومهم الأخير برفح تسليح جيوش وليست أسلحة عادية.
تكثيف العمليات الإرهابية ضد مصر في رفح والبدرشين والغردقة جاء بعد أيام من الرفض المصري العربي على الرد القطرى وإصرار الدول العربية على عدم التنازل عن أي شرط من شروطها ضد قطر.. هذا الأمر الذى أصاب قطر وتركيا بالجنون وفتحت خزائن أموالها لقادة الإرهاب التابعين لها والممولين منها ليكثفوا من هجماتهم الإرهابية للضغط على مصر وإحداث حالة من عدم الاستقرار ومحاولة خبيثة للتأثير على الروح المعنوية لأبطالنا في الجيش والشرطة، وليتهم يعلمون أنه عندما يموت شهيد يولد مائة شهيد.. ما أحزنني في جريمة البدرشين تلك السلبية التي كان عليها الأهالي الذين وقفوا موقف المتفرجين، وكان من الممكن أن يكونوا أكثر إيجابية مثلما فعل المصريون الشجعان بأحد فنادق الغردقة الذين أحكموا قبضتهم على الإرهابي الذي طعن السياح قبل أن يهرب عن طريق السباحة في البحر.. وكما فعل الضابط المحترم الذي تصادف وجوده في محطة البنزين واشتبك مع الإرهابيين.. أثق جداً في قدرة رجال الشرطة في التوصل إلى الجناة في حادث البدرشين سريعاً جداً وأن يفكوا شفرة تنظيم »الذئاب المنفردة« الإرهابي ويتم تطهير مصر من الإرهاب الذي نما وترعرع خلال فترة حكم الإخوان، حيث استيقظ المصريون عقب ثورة 30 يونيه على وجود 16 تنظيماً إرهابياً يمثلون داعش وإخواتها. 
ترامب..أخيراً نطق
على عكس وزير خارجيته الذي حاول تجميل صورة دويلة قطر بتوقيع مبادرة معها لمكافحة الإرهاب.. خرج علينا الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ليلقي بقنبلة في وجه المجتمع الدولي بأن قطر معروفة بتمويل ودعم الإرهاب، وانه لا يستبعد نقل القاعدة العسكرية منها، وأن الولايات المتحدة أبلغتها بضرورة التوقف عن ذلك على الفور.
وقال في حديث مع قناة «سي بي إن» الأمريكية.. الإرهاب وحش، لابد من تجويعه، ولا يمكن لدولة ثرية دعم هذا الوحش.. إن علاقتنا جيدة مع قطر، ولكن لو اضطررنا إلى مغادرة قاعدة »العيديد» سترحب عشرات الدول ببناء قاعدة لنا على أراضيها.. اعتقد أن هذا التصريح كافيا بأن يتخذ المجتمع الدولي ومجلس الأمن قرارات عقابية ضد قطر كما اتخذت قرارات من قبل دمرت فيها دولة العراق بحجة حيازتها أسلحة نووية.. لكن يبدو أن التصريحات الأمريكية المتناقضة لمغازلة الجميع واللعب على كل الجبهات لتحقيق أكبر فائدة لأمريكا، وأمريكا فقط وليخبط العرب رؤوسهم في أقرب حائط..لقد طلبت مصر من مجلس الأمن رسمياً التحقيق مع قطر بتهمة دعم الإرهاب المتمثل في داعش والقاعدة وبيت المقدس والإخوان.. وقدمت مصر ودول المقاطعة العربية الأربعة أدلة تورط قطر ودعمها للإرهاب، لكن مجلس الأمن لم يفعل شيئاً، فهل يتحرك مجلس الأمن بعد تصريحات ترامب؟.. أشك فى ذلك!!
اللهم أحفظ مصر من كل سوء وأرنا في أعدائها عجائب قدرتك.. أمين.