مقالات

تلاميذ «تانية تالت».. سمموا زملاءهم بسوهاج!!

3/18/2017 8:30:56 PM



من تسبب في تسمم 2243 تلميذاً فى 8 مدارس بسوهاج؟ من دس لهم السم فى العسل داخل الوجبة المدرسية؟ من أهمل فى المتابعة والإشراف على هذه الوجبات لضمان أن تصل سليمة إلى فلذات أكبادنا؟!!
أسئلة كثيرة تزاحمت فى رأسى، وأنا أتابع كارثة تسمم تلاميذ سوهاج التى أوجعت قلوب الآباء والأمهات فى كل بر مصر وبحثت عن إجابة لها خلال الأيام الماضية.. لكن من خلال التمحيص والتدقيق وتصريحات السادة المسئولين توصلت إلى أن مرتكب هذه الجريمة الشنعاء هم تلاميذ فصل «تانية تالت» بمدرسة «باحثة البادية» بمركز أخميم الذى انطلقت منه شرارة التسمم بعد تناول التلاميذ وجبة تغذية مكونة من «جبنة وحلاوة طحينية»، لينتقل التسمم إلى باقى مدارس «ساقلتة، وأخميم، وسوهاج» وعدد من الأحياء والبلدان فى محافظة سوهاج والتى يبعد كل منها عن الآخر عدة أميال!!
هم من سمموا زملائهم وأنفسهم!! هكذا قال المسئولون ضمنياً من خلال تصريحاتهم «لا فض فوهم».. لذلك فإننى أطالب بضبط واحضار طلاب هذا الفصل وتوقيع أقصى العقوبة عليهم بتهمة البلاغ الكاذب وإزعاج السلطات وإقلاق راحة السادة الكبار لأنهم تزحزحوا عن مكاتبهم الوثيرة، ليكتشفوا أن هؤلاء التلاميذ كدروا السلم العام، وقاموا بتحريض باقى فصول مدرستهم، ثم تواصلوا مع باقى المدارس لإثارة القلق وإخراج المسئولين من أحلامهم السعيدة، وهم نائمون داخل مكاتبهم الوثيرة، يستمتعون بالتكييف، ومطالعة برامج التليفزيون.. أطالب أن يكون تلاميذ هذا الفصل عبرة لكل فصل تسوِّل لتلاميذه أنفسهم أن يتمارضوا أو يتقايئوا أو يُغمى عليهم، أو يروحوا فى غيبوبة حتى لو تناولوا وجبة مدرسية مسممة حتى لا يُقلقوا راحة المسئولين.!!
فهذا وكيل وزارة التربية والتعليم ينفى وجود حالات تسمم بين التلاميذ ويؤكد أن ما شهدته المستشفيات هو تسمم عن طريق الإيحاء.. وزارة الزراعة لم تسكت وسارعت باصدار بيان عاجل أعلنت فيه أنَّ حالات التسمم ليس لها أى علاقة بالمشروع الخدمى للتغذية المدرسية التابع للوزارة، مؤكدة اتباعها جميع معايير سلامة الغذاء والأمان والإشراف الدقيق على جميع مراحل الإنتاج من اللجان المعنية بذلك.. مشادة كلامية وقعت بين مفتش الأغذية المدرسية بسوهاج، وأحد أولياء أمور التلاميذ المصابين بالتسمم، بعد أن فجَّر مفتش الأغذية مفاجأة فى مداخلة هاتفية مع الإعلامى معتز الدمرداش، وقال: «لا يوجد تسمم، وربما أصيبوا بالإيحاء، أو كان لديهم مغص أو دور برد»!!. 
الدكتور أيمن عبدالمنعم محافظ سوهاج بحق كان على مستوى الحدث، وأخطر النيابة، وأوقف منظومة التغذية المدرسية ً بالمحافظة، وأرسل العينات إلى المعامل المركزية التابعة لوزارة الصحة بالقاهرة للوقوف على أسباب حالات التسمم.
النائب خالد صالح أبو زهاد، عضو مجلس النواب عن دائرة جهينة تحرك أيضاً بسرعة وتقدم ببيان عاجل إلى وزير التربية والتعليم حول الحادث، مؤكداً أن الفساد وصل لمستويات غير مسبوقة.. أتمنى ألاتتكرر الكارثة  وألا يتم نقل تلاميذ المدارس محمولين على «التروللى» إلى  سيارات الإسعاف التى تنطلق بهم إلى المستشفيات وهى تطلق ساريناتها، لعل أصوات السارينات تصل إلى أسماع من أصابهم الصمم وماتت قلوبهم وسمموا الوجبات المدرسية التى تنفق عليها الدولة مليارات الجنيهات.
وجاءت براءة تلاميذ فصل ثانية ثالث من الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى أصدر توجيهاته بمعاقبة المسئولين الحقيقيين عن كارثة تسمم تلاميذ سوهاج.. وهنا تحرك الجميع ونحن فى انتظار نتائج التحقيقات وعقاب من ماتت ضمائرهم وسمموا الأطفال الأبرياء.